10 أغسطس 2022 21:04 13 محرّم 1444
المشهد اليمنيرئيس التحرير عبد الرحمن البيل
المشهد اليمني

لتهدئة الرأي العام .. ميليشيا الحوثي تقرر نقل قضية ”فتاة يريم” لصنعاء ويعيدوا محاكمة المتهم ”الرياشي” في إب

المشهد اليمني


ألغت الشعبة الجزائية الأولى قرار المحكمة الجزائية الإبتدائية بمحافظة إب بعدم الأختصاص في قضية المجني عليها رباب بدير .
وقالت مصادر قضائه للمشهد اليمني أن المحامي العام الحوثي مروان المحاقري عقد إجتماع عاجل تم فيه الغاء قرار المحكمة الجزائية الإبتدائية بمحافظة إب بعدم الأختصاص بقضية المجني عليها رباب بدير كونه من اختصاص المحكمة الجزائية الإبتدائية ،ومجلس القضاء الأعلى .
وأضافت المصادر أن القرار تضمن أيضا بتكليف القاضي عبدالعالم الحمودي رئيس المحكمة الجزائية الإبتدائية لنظر القضية اثناء الإجازة القضائية وبصورة عاجلة خوفا من الرأي العام بعد تسريبات إعلامية عن محاولات قيادي حوثي بتمييع القضية .
وقالت مصادر قضائية للمشهد اليمني بوقت سابق أن الشيخ القبلي والقيادي الحوثي عبد الحميد الشاهري تبنى قضية " فتاة يريم" متعهدا لأسرة الرياشي بعدم الوصول إليه بعد تخوف أسرته من التجمعات القبلية التي طوقت المجمع القضائي يوم أمس الأول والتي دفعت الشهاري بتعيين محامي للمتهم وطلب نقل القضية الى صنعاء من أجل توفير الحماية للمتهم .
وأضافت المصادر أن الشهاري تواصل بوالد الفتاة رباب بدير متعهدا بالسير وفقا للنظام والقانون ولم يؤكد لهم الإلتزام بإعدام المتهم وهي العقوبة التي يطالب به غالبية أبناء المنطقة بعد أن اصبحت قضية رأي عام كونها تمس شرف جميع أبناء المنطقة .
وأكدت المصادر أن الشهاري طمئن أسرة زيد الرياشي بأن عقوبته ليست الإعدام وفقا للقانون اليمني النافذ وأنهم يدركون جيدا أن لديه أطفال وأن أقصى عقوبه بحقه هي السجن خمس سنوات وسط توقعات أن الشهاري نفسه هو الذي توسط للرياشي بعد حبسه العام الماضي في قضية مشابهة .
وأقرت المحكمة الجزائية بمحافظة إب يوم أمس عدم اختصاصها بالنظر في قضية مقتل المجني عليها رباب أحمد علي مجلي بدير وإحالتها للنيابة والمحكمة الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمةفي الجلسة الثانية لها برئاسة رئيس المحكمة القاضي عبدالعالم الحمودي .
هذا وكانت الجلسة الأولى تم فيها مواجهة المتهم زيد محمد محمد الرياشي، بالتهم المنسوبة إليه في قرار الاتهام، إلى جانب استعراض قائمة أدلة الاثبات، وكذا أدلة الادعاء العام والخاص.
وشملت أدلة الإثبات اعتراف المتهم بنقله للمجني عليها، مع إقراره بأنها قفزت من فوق الباص، فضلاً عن هروبه ساعتها وعدم توقفه، ما يؤكد أنها تعرضت للتحرش إضافة إلى اعترافه في محاضر الشرطة بأنه تحرش باثنتين من النساء، إحداهن المجني عليها، وأخرى خلال عام 2021 تقريبا، وصدر حكم بإدانته بشأن الثانية من محكمة يريم .
وحاول محامي المتهم الدفاع عن موكله بأن الفتاة رباب أقدمت على الانتحار والتي قد تعفي الرياشي حتى من عقوبة السجن وتلزم أهل الضحية رباب بدفع تعويض للرياشي و أتعاب المحكمة .

اليمن الحوثي