30 يونيو 2022 15:41 1 ذو الحجة 1443
المشهد اليمنيرئيس التحرير عبد الرحمن البيل
مقالات

”البيض” و”صالح” مسؤولان عن تفجير الحرب وتدمير الوحدة اليمنية!

عبدالسلام محمد
عبدالسلام محمد

كان للزعيمين علي عبد الله صالح وعلي سالم البيض الفضل الكبير في توحيد اليمن 1990، وللأسف كانا مسئولان عن تفجير الحرب في اليمن، فالبيض أعلن الانفصال بالقوة دون العودة للشعب في 1994, وصالح تحالف مع الحوثي بعد 2011 ، والاثنان للأسف تواصلا مع قم والضاحية الجنوبية للانتقام من الخصوم.
أود القول هنا أن الانتقام الشخصي أحيانا يدمر إنجاز وطني بحجم الوحدة اليمنية ، وبالتالي فجيلنا الحالي عليه أن لا يتباكى على الماضي وإنما يأخذ العبر منه، وعليه الانطلاق إلى المستقبل بروح وطنية مسئولة تعيد للشعب والوطن الأحلام التي بدأها صالح والبيض ورفاقهما.
فالوحدة اليمنية الحقيقية هي وحدة الإنسان اليمني وحدة الشعب من المهرة حتى صعدة، وليست فقط وحدة أرض وتراب بدون إنسان، وإذا كان هذا الإنسان لا يجد كرامته في إطار حكم، فما جدوى الدولة بكلها وليس الوحدة فقط!؟
‏والحقيقة والحق يقال أن اليمني انتهكت كرامته في ظل حكم قيادات شمالية وجنوبية.
لقد أصبح مجلس القيادة الرئاسي بتشكيلته الحالية، ليس حلا لفشل مقاومة موحدة للحوثيين الموالين لإيران فحسب، بل حل أيضا لمشكلة تأريخية خلقتها مظلوميات متعددة بدء من صراع الجنوبيين 86 ومرورا بمظلومية الجنوبيين بعد 94 وانتهاء بشعور الشماليين بمظلومية بعد وصول رئيس جنوبي2012.
استغلت الإمامة في نسختها الحوثية حالة الشعور بالمظلومية المتبادلة في أوساط الشعب اليمني شمالا وجنوبا، فتحالفت مع طرف ضد طرف ثم تصفية الطرف الحليف لصالح منظومتها المتخلفة المتحالفة مع إيران، ومالم يتحالف اليمنيون شمالا وجنوبا لإزاحة هذا الوباء ستعود الإمامة والاستعمار والدماء!

الوحدة اليمنية البيض صالح