2 ديسمبر 2022 19:18 9 جمادى أول 1444
المشهد اليمنيرئيس التحرير عبد الرحمن البيل
المشهد اليمني

تعليقًا على مكالمة العقيد عبدالملك حُميد مع ابنته قبل إعدامه.. وزير يمني يكشف عن شرط واحد لإنهاء معاناة اليمنيين

المشهد اليمني

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على ضرورة الدعم الدولي، كشرط ضروري لإنهاء الانقلاب الحوثي، الذي زرع الوجع في كل منزل.

جاء ذلك، خلال تعليقه على آخر مكالمة للطفلة "شهد" مع والدها العقيد عبدالملك حُميد، الذي أعدمته مليشيا الحوثي وثمانية آخرين من أبناء تهامة، يوم السبت الماضي.

وقال الإرياني، إن "دموع الطفلة "شهد"في حديثها الاخير مع والدها عبدالملك حميد قبل ساعات من تنفيذ مليشيا الحوثي جريمتها المروعة بإعدامه جماعيا مع 8 آخرين بتهم ملفقة، لسان حال لمعاناة عشرات الآلاف من الأسر وملايين الأطفال والنساء من مليشيا اوغلت في الدماء وتتلذذ بمشاهد الاشلاء وتتراقص فوق جثث القتلى".

وأشار إلى أن "هذا الحديث المؤثر والاخير بين شهد ووالدها الذي لم تلتقيه او تسمع صوته منذ اختطافه واخفاءه قسريا قبل 3 اعوام حتى اقتياده لساحة الاعدام، يختزل حجم المأساة والألم والوجع الذي زرعته مليشيا الحوثي الارهابية في كل منزل وكل اسرة وفي صدر كل طفل وامرأة منذ انقلابها الغاشم على الدولة".

اقرأ أيضاً

وتعليقًا على ردود الفعل بشأن جرائم الحوثيين، قال الإرياني: "يكتفي المجتمع الدولي بدور المتفرج للجرائم والانتهاكات المروعة التي لم يسبق لها مثيل في تاريخ اليمن، ويتقاعس عن أداء مسئولياته القانونية والإنسانية والأخلاقية، ودوره المفترض في وقف الارهاب الحوثي المنظم، ودعم اليمنيين لاستعادة بلدهم وإرساء الأمن والاستقرار والمستقبل الذي يستحقونه".

ويوم أمس، بثت قناة الحدث السعودية، مكالمة مسجلة محزنة لابنة العقيد عبدالملك حُميد، قبيل يوم واحد فقط من إعدامه، حيث عبرت الطفلة شهد عن مدى اشتياقها لأبيها ودعائها المستمر له وبكاؤها يغالب صوتها.

الأمم المتحدة مليشيا الحوثي